الرئيسية ملفات الناظور في قبضة المافيا..من يحمي ” إسكوبار ” بوقانا

الناظور في قبضة المافيا..من يحمي ” إسكوبار ” بوقانا

كتب في 16 فبراير 2021 - 7:24 م
مشاركة

” ريف رس ” 16 فبراير 2021

في مدينة كمدينة الناظور التي تصنف سواحلها واحدة من السواحل المغربية المصدرة للحشيش نحو الضفة الأوربية ،ينعش بعض المسؤولين والأمنيين ثرواتهم وثروات عوائلهم وأصدقائهم، بفضل علاقاتهم مع كبار بارونات المخدرات حيث يوفر هؤلاء الحماية ويقدمون يد العون  لتجار المخدرات مقابل أموال ضخمة.

ففي الفترة الأخيرة نجحت الشبكات الإجرامية في اختراق مسؤولين نافذين في أجهزة الدولة بالناظور وأمنيين في مختلف الأجهزة المكلفة بحراسة السواحل على وجه التحديد ،بل وأضحى هؤلاء المتورطين أطرافا حيوية في هذه الجريمة التي تتداخل فيها  مصالحهم الذاتية ومصالح العصابات الإجرامية  بصورة متشعبة وعلى نحو اصبح من المستحيل الفصل بينهما في مدينة المافيا مثل الناظور .

بوقانا في قبضة ” قولولو “

اكتسب بارون مخدرات حالة من الشهرة ونجح في التحكم  في شاطئ بأكمله ألا وهو شاطئ بوقانا الخاضع للنفوذ الترابي لبلدية بني النصار ،وتمكن هذا البارون من تكديس ثروة طائلة وقوة هائلة حيث يتمتع بحماية  مسؤولين نافذين بالإقليم رغم ما في الأمر من تبعات تمس امن الدولة ، فلطالما حظيت هكذا شبكات بحماية مسؤولين وأمنيين ولكن لم يسبق وأن حظيت بهذه الدرجة من التأثير التي تحظى بها اليوم في عهد مسؤولين وأمنيين فاسدين حتى النخاع .

وبالطبع ليست العلاقات المشبوهة بين مسؤولين و أمنيين مكلفين بحراسة السواحل وبين الشبكات الإجرامية المتخصصة في التهريب الدولي هي الوحيدة التي أُحيل فيها الخط الفاصل بين الطرفين ضبابا ، فما يشهده شاطئ بوقانا من انتعاش في نشاط تهريب المخدرات بقيادة البارون ” قولولو ” الذي أصبح يُشَبهه البعض بالكولومبي الشهير” بابلو اسكوبار ” عراب الكوكايين،يفسر بما لا يدع مجالا للشك بأنه يتمتع  بدرجةٍ رهيبة  من الحماية  وربما يكون الترابط بينه وبين من يحميه من المسؤولين الذين  يغرقون في مستنقع مافيا المخدرات بالناظور  اكبر من مجرد تسهيل مأموريات أنشطة هذه الشبكات لتهريب المخدرات .

الشبكات الإجرامية تبسط سيطرتها على المسؤولين

استشرى الفساد  في صفوف بعض موظفي الدولة  وأمنيين يفترض أنهم موكلون بحراسة السواحل وحفظ امن البلاد،و بسط ” اسكوبار بوقانا ”  سيطرته على مسؤولين نافذين وأمنيين حتى بات المشهد بالناظور  أشبه بنظام دولة ” المافيا” وتقاطعت مصالح الشبكات الإجرامية ومسؤولين وأمنيين  بالناظور يواجهون اتهاماتٍ بحماية بارونات مخدرات وعلى رأسهم البارون البارز والمبحوث عنه من قبل السلطات الأمنية  ” قولولو ” الذي لا يجرأ أحدا  على منافسته بمملكته ” الخاصة “شاطئ بوقانا ” الذي أصبح نقطة عبورٍ هامة للحشيش المغربي نحو أوروبا  بفضل الانخراط المفضوح لعدد من المسؤولين والأمنيين المتورطين مع ” اسكوبار “بوقانا  بحيث أضحى الذين كلفوا بالتصدي لشبكات التهريب  فريسة سانحة يستولي  عليها” قولولو ” الذي يسهر على شحن الأطنان من المخدرات من شاطئ بوقانا والتنسيق مع المسؤولين والأمنيين الذين يقدمون له التسهيلات ويد العون .

انتعاش عمليات تهريب المخدرات بشاطئ بوقانا

يشهد شاطئ بوقانا في الفترة الأخيرة أكبر عمليات تهريب المخدرات وبشكل منقطع النظير ويُعزى ذلك إلى العلاقاتٍ العالية المستوى لـ ” قولول ” الذي يضخ  نصف شحنات الحشيش المهربة من سواحل الناظور  نحو الجنوب الاسباني ، حيث يسهر الأخير على  تهريب المخدرات بشكل شبه يومي من الشاطئ المذكور، وذلك على نحو يدحض كل محاولات المخزن  في تلميع صورته على غرار الاجتماع الذي جمع أخيرا كولونيل القوات المساعدة بالناظور مع مجموعة من عناصر المخازنية  بجماعة رأس الماء في إطار تعيين مسؤولين جدد على مراكز مراقبة  السواحل التابعة لإقليم الناظور،وإجراء تغييرات على  مستوى  عناصر  ” المخازنية ” المرابطة بمراكز المراقبة ، علما أن هذه التنقيلات كما سبقت الإشارة إلى ذلك في مقال سابق بموقع “ريف رس” لم تعد  تجدي نفعا ولا شعيرا ولا طائل من وراءها ، طالما أن القائمين على حراسة السواحل لا يتوفرون على إرادة حقيقية للتصدي لشبكات تهريب المخدرات ، فسواحل الناظور أصبحت قاعدة عمليات تهريب المخدرات نحو أوروبا لاسيما شاطئ بوقانا الذي أصبح يستقبل بالمقابل شحنات من الكوكايين على يد شبكات متخصصة في تهريب الكوكايين إلى ارض الوطن ومن بينها شبكة “قولولو “التي أصبحت سلاحا ذو حدين .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019