الرئيسية الناظور الناظور .. ثروات عنصر من القوات المساعدة تحت مجهر المتابعين

الناظور .. ثروات عنصر من القوات المساعدة تحت مجهر المتابعين

كتب في 11 يونيو 2021 - 5:27 م
مشاركة

” ريف رس ” 11 يونيو 2021

بينما تشن عناصر من الفرقة الوطنية التابعة للدرك الملكي منذ أيام حملات على شبكات التهريب الدولي للمخدرات التي تنشط انطلاقا من السواحل الشمالية للمغرب منها سواحل الناظور، يسدل سياج من الغموض أستاره ليلف حقيقة دور بعض الأجهزة الأمنية على رأسها القوات المساعدة  في محاربة هذه الظاهرة رغم اشتداد وطأة عمليات تهريب الحشيش من سواحل الإقليم وما يحيط بها من شبهات حول تورط عناصر أمنية مكلفة بمراقبة السواحل خصوصا تلك التي تعيش على إيقاع عمليات مكثفة لتهريب البترول الأخضر.

في سياق هذا الموضوع ،أماطت مصادر مطلعة اللثام عن العلاقات المشبوهة لأحد عناصر القوات المساعدة  “فسيان” مع شبكات تهريب المخدرات وبدأت تلوك الألسن خبر ارتباطه  الوثيق ببعض زعماء هذه الشبكات .

وتفيد  المعطيات التي توصل به موقع ” ريف رس ”  أن الفسيان المعني والذي تم تنقيله مؤخرا من احد الشواطئ الواقعة بسواحل قرية اركمان  إلى شاطئ بسواحل بني انصار  يتربع على ثروة ضخمة تحصل عليها من خلال تسهيل أنشطة شبكات التهريب ،وحاول تبييض بعض من هذه الثروات في مشاريع مختلفة .

وفي التفاصيل، قالت المصادر،  أن الفسيان  المعني تمكن من جني ثروة إبان تواجده بسواحل اركمان ونجح في تضخيمها  منذ تتنقيله إلى سواحل بني انصار ، وتتحدث المصادر على امتلاك الأخير لضيعة فلاحية ومدرسة خصوصية بمدينة الراشدية  مسجلة باسم أقاربه كوسيلة منه للتهرب من المحاسبة وغالبا ـ تضيف ـ المصادر سجل المدرسة الخصوصية باسمه ، كما يمتلك الأخير قطعتين أرضيتين في منطقة سياحية بمدينة اكادير ،فضلا عن ممتلكات أخرى تحصل عليها بطرق مشبوهة.

بمقدور أي متابع  يجيد الغوص في أعماق عالم تهريب المخدرات أن يلمس فيما وراء الاغتناء  الظاهر جليا على بعض العناصر الأمنية المكلفة بمراقبة سواحل الريف التي انضوى طيف واسع منها  تحت لواء شبكات تهريب المخدرات أمثال هذا الفسيان ، الذي أثار الكثير من الجدل بعد تنقيله إلى منطقة تسيل لعاب المتصارعين على أهم المراكز التي تشكل قنوات مهمة لتهريب البترول الأخضر وسط تساؤلات عن طريقة تعامل كولونيل القوات المساعدة بالناظور مع ملف تهريب المخدرات وتعيين عناصر لطالما ذاع صيتها وتكشفت علاقتها بعصابات التهريب بمواقع إستراتيجية تشكل مصدر اغتناء فاحش للفاسدين. ولنا عودة للموضوع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019