الرئيسية مساحة حرة في فهم المسخ السياسي للمتحورين الجدد!

في فهم المسخ السياسي للمتحورين الجدد!

كتبه كتب في 31 يوليو 2021 - 6:31 م
مشاركة


” ريف رس ” 31 يوليوز 2021

بقلم / ذ : زكرياء البورياحي
قديما كنا نسمع  عن عائلات ريفية مرموقة ارتبط اسمها  بالعلم و التفقه في الدين  او الجهاد ضد المحتل او تقلد مناصب رفيعة في السلطة و القضاء خلال فترة الاستعمار و ما بعده ،او ممارسة تجارة التموين بالمواد الأساسية ، و ظلت تشكل امتدادا  في مفاصل الحياة المدنية و السياسية ، غير أن هذا الامتداد سينحسر  شيئا فشيئا مع تغيير التركيب الاجتماعي للساكنة ، تهميش المنطقة اقتصاديا  طيلة عقود من الزمن سينتج بدائل ضرورية ، فاتجه البعض الى التهريب و البعض الآخر إلى الاتجار في المخدرات و الاتجار في البشر ، و لم يقتصر الأمر على السكان الأصليين ، بل أصبح مصدر جذب لفئات من المهمشين من خارج المنطقة ، بعد بضعة عقود ، تشكلت طبقة جديدة من الأثرياء الذين لم يكونوا كذلك ، و لم  يحظوا بنصيب من التعليم و الثقافة ،  تمكنوا من تبييض أموالهم في العقار و بعض المشاريع الخدماتية البسيطة ( البسيطة من جانب النوع)  ،  و ظلوا أوفياء لبداياتهم ، التطبيع مع مخالفة القوانين و الالتفاف عليها ، و هو ما لا يتأتى سوى بالتزلف  للسلطة و محاولة ارشائها ، و لأن منطق الوضع السائد يسهل عملية الاحتواء و الانجراف وراءه ، فقد أنتجت التحورات الطارئة  عن ثقافة سائدة  طالت النسيج الاجتماعي برمته ، فأصبحت الماديات هدفا أساسيا و مثار  اهتمام وتركيز الجميع ، و القيم و الأخلاق و  الشعور والإحساس بالأخريين في خبر كان ،و لم نعد نفرق بين المتعلمين و غير المتعلمين ، و المثقفين و غير المثقفين !سعى هذا المتحور إلى خلافة نموذج العائلات الريفية الذي تحدثت عنه في البداية ، و نجح في ذلك ، و نحن على أبواب الانتخابات العامة ، سيعيد هذا المتحور إنتاج نفسه و قد يتحور إلى نماذج أكثر فظاعة !  فهل من مغيث؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019