الرئيسية سبتة و مليلية إسبانيا تدرس طلبات لجوء 600 مهاجر مغربي بعد أزمة التدفق على سبتة في ماي

إسبانيا تدرس طلبات لجوء 600 مهاجر مغربي بعد أزمة التدفق على سبتة في ماي

كتبه كتب في 7 سبتمبر 2021 - 5:27 م
مشاركة

“ ريف رس ” 7 شتمبر 2021

متابعة

كشفت مندوبة حكومة سبتة المحتلة، سالفادورا ماتيوس، في تصريح إعلامي، أن السلطات الإسبانية المتخصصة في دراسة ملفات طلبات اللجوء، وافقت على دراسة 600 طلب لجوء تقدم به مهاجرون مغاربة كانوا قد دخلوا سبتة خلال أزمة التدفق التي وقعت في ماي الماضي.

وحسب ما أوردته صحيفة “إلفارو دي سوتا” المحلية في سبتة نقلا عن سالفادورا ماتيوس، فإن عدد طلبات اللجوء التي تقدم بها المهاجرون المغاربة في مكتب اللجوء الموجود في منطقة تراخال الحدودية مع المغرب، بلغ أزيد من 1600 طلب، وقد تمت الموافقة على 600 منها من أجل دراستها.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الطلبات جرى نقلها إلى مركز الدراسات في الجزيرة الخضراء من أجل البث فيها لإعطاء الضوء الأخضر، إما بقبول الطلب أو رفضه، ومن ضمنها عدد من الطلبات التي تعود لأشخاص يدعون أنهم قاصرون.

ولازال طوابير المئات من المهاجرين المغاربة في منطقة تراخال من أجل التقدم بطلبات اللجوء مستمرة، حيث يعيش مكتب اللجوء ضغطا مستمرا بسبب الأعداد الكبيرة من المهاجرين الذين يرغبون في الحصول على اللجوء الإنساني على التراب الإسباني.

جدير بالذكر أن جل المهاجرين المغاربة الموجودين في سبتة حاليا، كانوا قد دخلوا إلى المدينة في ماي الماضي على مدى يومين، خلال الأزمة الديبلوماسية التي كانت قائمة بين الرباط ومدريد، حيث توقفت القوات الأمنية المغربية عن مراقبة الحدود مع سبتة، مما دفع الآلاف من البالغين والقاصرين للتدفق ودخول سبتة بالقوة.

وبلغ عدد القاصرين فقط ممن تمكنوا من دخول سبتة إلى أزيد من ألف فرد، تمت إعادة العشرات منهم في الأيام الموالية، بينما ظل حوالي 800 قاصر منهم في مراكز إيواء مؤقتة في سبتة في انتظار إيجاد اتفاق مع المغرب من أجل ترحيلهم.

ومؤخرا أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية عن الوصول إلى اتفاق مع المغرب لإعادة القاصرين المغاربة عبر دفعات، وتم تنظيم 3 عمليات إجلاء، قبل أن تقرر محكمة سبتة تعليق عملية الترحيل، بسبب الانتقادات الحادة من المنظمات الحقوقية التي اعتبرت ترحيل القاصرين يخرق القوانين الدولية وحقوق الطفل.

ولازال قرار تعليق ترحيل القاصرين ممتدا إلى غاية الآن، في الوقت الذي تحاول حكومة سبتة إيجاد صيغة قانونية لاستئناف عمليات الترحيل من أجل التقليل من تداعيات تواجد المئات من القاصرين المغاربة على المدينة فيما يتعلق بتوفير الغذاء والمأوى والتعليم لهم.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019