الرئيسية مساحة حرة هذيان في عمق الواقع

هذيان في عمق الواقع

كتبه كتب في 24 ديسمبر 2021 - 5:23 م
مشاركة

” ريف رس ” 24 دجنبر 2021

يقلم: محمد بوزكو

هناك شيء ما ليس على ما يرام في وطننا…

الزلزال خرج كالبعبع لينهي على ما تبقى في هذا الريف…

خرج الزلزال يدردك بعد أن خرج أهل الريف عن الطريق… الطريق هنا في الريف معوج… لابد أن تخرج عليه مهما حاولت… خاصة مع الشتاء والانزلاقات… حتى وإن حاولت ألاّ تخرج عليه سيخرج عليك هو…

البحث جار الآن عن الخيام… للعودة نحو الزمن الموحش…

هنا في الناظور… كل شيء على ما يرام… لأن كل شيء ليس على ما يرام… أصحاب الخاريج بلّعوا عليهم السماء… ونحن بلّعوا علينا مليلية… والتجارة مجرد إشاعة… ومع ذلك الحمد لله… لقد سقطت الشتاء…

المحامون تركوا خلفهم ثلاثا من أطرهم كانوا في طريقهم نحو مواجهة فرض جواز التلقيح… هم الآن، رحمة الله عليهم، ضريبة هذا الجواز… وزملائهم يلحون… ويتمسكون أكثر بسواد بذلاتهم… في هذا اليوم الأسود…

رئيس فريق برلماني تابع للأغلبية يتهجى حروف اللغة العربية في البرلمان من ورقة وهو مندهش بشكل لا يدعو للدهشة… إنه فقط أمازيغي… لم يعلموه اللغة التي ينبغي كما ينبغي… اللغة العربية خارج المؤسسات مجرد إشاعة مثلها مثل التجارة في الناظور…

بعد كأس العرب… ها هي إبنتي الصغيرة تعود للمنزل وهي تردد أنشودة “لغتي العربية… لغة العرب القومية…”…

الأنشودة تعلمتها في مؤسسة تعليمية خاصة بعد أن أديت ثمنها نقدا… كل شهر… والأنشودة ستلقيها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية… أما أنا فقد حان الوقت لأجمع كل مقالاتي وألقيها في أقرب مزبلة…

كل هذا في انتظار الاحتفال برأس السنة الأمازيغية سراً… خارج أسوار المؤسسة… والإذاعة… وداخل الإدارة… الإحتفال سيكون أثناء العمل… كما العادة… دون عطلة… رغم بشائر ميزانية حزب الأحرار المخصصة للأمازيغية…

وفي الاخبار… والانستغرام… والفايسبوك… وغيرها… لا شيء يعلو على خبر ممثلة وممثل يتدابزون على هوية طفلة… والجد يخرج ورقة ADN… ليوقف البيضة في الطّاس… ماذا لو كانت النساء يبضن؟!… سؤال طاح علي دون استئذان وأنا أكتب هذه الجملة…

أغلب النساء طبعا مصطفات خلف الممثلة… ضدا في الرجل… تحت شعار… “الحياة ماشي راجل”… ونعم بالله… ولكن بالنسبة للرجل… طبعا… الحياة… كل الحياة تختزل فقط في امرأة… منها خرج وإليهما المصير…

وجمعة مباركة…

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!
شهادة الملائمة مسلمة بتاريخ 26 / 7 / 2019 تحت عدد : 02 / 2019